منوعات

الجبهة التركمانية تعد اعتقال قائممقام كركوك استهدافا لرموز المحافظة وتطالب بإطلاق سراحه

دعا رئيس الجبهة التركمانية النائب ارشد الصالحي، الاثنين، اعتقال قائممقام كركوك فلاح يايجلي استهدافا لرموز كركوك خاصة التركمانية.
وقال الصالحي، في بيان، إن “مكتب تحقيقات كركوك التابع للنزاهة وقاضي النزاهة في كركوك اصدر امر قبض بحق (يايجلي) بتهمة تتعلق بالتهاون في مسالة إيقاف التجاوزات في كركوك”.
وأضاف، أن “قضية التجاوزات في كركوك تعود إلى العام 2003 من قبل جهات سياسية متنفذة واستمرت بعد تطبيق فرض القانون بواجهات وأساليب مختلفة وليس للقائممقام سلطة لإيقافها في ظل وضع سياسي معقد وأجندات مختلفة”.
وتابع الصالحي، أن “صبر اهالي كركوك والتركمان خاصة سينفد، ولن يقفوا مكتوفي الأيدي امام الظلم الذي يمارس بحقهم من استهداف وتغيب وتهميش وتزوير وسيدفعهم للنزول للشارع”، داعيا الى “اطلاق سراح يايجلي”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق