منوعات

نائب: ملف وزارة التربية سياسي وليس للبرلمان تدخل فيه

أكد النائب في مجلس النواب، علي البديري، السبت، أن ملف وزارة التربية سياسي وليس للسلطة التشريعية تدخل فيه.

وقال البديري، إن “البرلمان لا علاقة له بملء هذه الوزارة أو مناقشة أمرها، لأن الأمر يتعلق بالحكومة التي من المفترض أن توعز إلى مجلس النواب بتوفر اسم مرشح لهذه الوزارة، ومن ثم تُطرح على السلطة التشريعية”.

وأضاف، أن “ملف الوزارة سياسي، وليس للسلطة التشريعية والرقابة تدخل فيه، ويبدو أن الكتل السياسية لم تتفق لغاية الآن على المرشح المناسب للمنصب”.

ووفق التوافقات السياسية التي أعقبت نتائج الانتخابات التشريعية، اتفق ساسة المنطقة الخضراء على أن تكون وزارة التربية من حصة المكون السني، إلا أن الخلافات بين الكتل السنية ذاتها أعاقت حتى الآن تسمية وزير للتربية رغم مرور 9 أشهر على تشكيل الحكومة.

وبحسب توافقات الكتل السنية في بادئ الأمر، فإن حقيبة التربية كانت من نصيب كتلة المشروع العربي التي يتزعمها خميس الخنجر، إلا أن البرلمان وعلى مدى الأشهر الماضية رفض جميع المرشحات وهن “سفانة الحمداني” و”شيماء الحيالي” و”زاهدة عبدالله

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق