منوعات

محافظـــة بـــين محافظـــين

المحافظ السابق إتهم بشبهات فساد وكان القضاء العراقي قد اصدر اوامر عدة لتتبع ملف الفساد الذي يتعلق به لجهة قضايا ترتبط بمشاريع وخدمات لم يكن أدى دوره فيها بشكل صحيح، وقد غادر العراق الى بلد آخر لكنه ظل مطلوبا للقضاء في نهاية الأمر.

المحافظ الحالي اسعد العيداني لم يكن حزبيا او مرتبطا بمجموعة سياسية ولم يوظف قدراته لخدمة جهة بعينها وتقديم الاموال لها فالتركيز حاليا على تقديم الخدمات للمواطنين وهذا مؤكد بالفعل حيث تتوفر المياه بشكل ممتاز وتم تجهيز المحافظة بالكهرباء طوال اليوم ولساعات تجهيز جعلت المواطن يطمئن كثيرا على وضع المحافظة.

هناك مئات المشاريع الاستثمارية الان يجري العمل على تهيئة مناخ ملائم لانجازها وحركة متسارعة باشراف المحافظ وقد طرحنا جملة معطيات على الارض تؤكد المضي في هذا السياق خاصة في مجال مشاريع انتاج الكهرباء وتحلية المياه وتوفير كميات إضافية منها للمحافظة التي كانت تعاني في السابق.

هذا الجهد يحسب للمحافظ وللمسؤولين الذين يبتعدون عن الحزبية والمحسوبية، ولايفكرون بمصالحهم الخاصة ومصالح احزابهم وجهة الضغط والنفوذ التي تريد تحقيق مكاسبها دون الالتفات الى مطالب ومعاناة المواطنين.

الفترة الماضية كانت صعبة للغاية على البصريين الذين تحملوا وصبروا ولم يعد امامهم سوى ان يتحركوا بكل قوة لتحقيق تطلعاتهم كاملة من خلال الجهود الخيرة والنخبة الفاعلة والمتفهمة لواقع المحافظة ولهذا فالفرق جلي بين عهدين، عهد مضى واخر تعيشه البصرة واهلها ويتطلعون لما هو افضل واحسن بكل المقاييس من خلال استثمار الطاقات المتوفرة والعمل على ترسيخ حقوق اهل البصرة كاملة دون نقص وتضييع لانها مكفولة قانونيا ودستوريا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق