منوعات

إرحموا وزارة الكهرباء فليس لديها جيوش ألكترونية

يغفل البعض ممن يتحدثون عن جهل ونوايا مبيتة إن وزارة الكهرباء  مسؤولة عن تقديم الخدمات ، الطاقة الكهربائية ، لكن الظروف الموضوعية جعلت من مسؤوليها عرضة لضغوط جبارة من أحزاب وساسة ومتنفذين واشخاص ومجموعات بشرية وعشائر لتلبية متطلباتهم، سواء كانت قانونية، أوغير قانونية، بينما عدد سكان بغداد يربو على ٨ ملايين نسمة يقابلها فوضى في السكن والعشوائيات مع تسونامي فساد يعطل كل شيء، ويجعل من عمل وزارة الكهرباء  عرضة للضغوط والمشاكل، وحتى الإبتزاز.

لاتمتلك وزارة الكهرباء  جيشا الكترونيا، وهناك جيوش ألكترونية عدة وقوية وكبيرة ومذهلة لأحزاب وشخصيات ومافيات تعمل على تسقيط الآخر، وتعظيم الممول والترويج لأفعاله وسلوكياته ومواقفه وقراراته وإجراءاته ومايريد، ولذلك يستطيع ان يشاكس ويعاكس ويبتز ويخيف ويحمي، ولكن وزارة الكهرباء  تعمل بصمت وتبحث عن اداء إيجابي يوفر للمواطن الخدمات اللازمة وتوفير الطاقة الكهربائية  بعيدا عن الضوء والدعايات الفارغة التي تركز على سمعة غير حقيقية كما يفعل عادة من يديرون المؤسسات ويمتلكون المال ولهم السلطة وليس لديهم منجز حقيقي يتكئون عليه. دعوا لوزارة الكهرباء  تعمل وإرحموها فهي لاتمتلك جيوشا الكترونية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق