الاخبار

حقوق الانسان تكشف 3 محاولات مجهولة لحرق مخيم شاريا في دهوك

ويكيليكيس العراق …

زار وفد من المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق برئاسة عضو مجلس المفوضين المفوض “زيدان خلف العطواني” وفريق من مكتب المفوضية في نينوى ولجنة اربيل للأطلاع على أسباب حادثة الحريق الذي تعرض له المخيم.
والتقى العطواني والوفد المرافق له بمدير المخيم “أكار محمد امين” ومدير منظمة البرزاني الخيرية ” وحيد امين ” للوقوف على اسباب اندلاع الحريق داخل المخيم ونتائج التحقيق واعداد الجرحى فضلا عن عدم وجود سيارات اسعاف داخل المخيم.
و بينت ادارة المخيم ان الحريق حدث عن طريق تماس كهربائي بسبب قيام احدى العوائل بترك الفرن الكهربائي يعمل داخل احدى الخيم الفارغة مما ادى الى حدوث حريق واحتراق هذا العدد من الخيم، مضيفا ان اعداد المصابين جراء الحريق هو (25) مصاب جميعهم غادروا المستشفى ولازالت التحقيقات مستمرة من قبل الجهات الامنية المختصة وبأنتظار النتائج .
واجرى وفد المفوضية جولة تفقدية داخل المخيم ، حيث تم رصد احتراق (350 – 400) خيمة وان العوائل اصحاب الخيم المحترقة قد تم ايواء قسم منهم في احدى قاعات المخيم الكبيرة والقسم الاخر لدى اقاربهم في المخيم ، كما تم رصد قيام ادارة المخيم بعمليات التنظيف ورفع مخلفات الحريق والمباشرة ببناء ونصب خيم جديدة للعوائل المتضررة ليتم نقلهم اليها لتخفيف حالة الاكتظاظ وتفادي خطر الاصابة بفيروس كورونا .
واوضح وفد المفوضية ان ادارة المخيم ادعت وجود ثلاث محاولات خلال الايام الماضية مجهولة المنفذ لحرق المخيم وقد تمت السيطرة عليها من قبل ادارة المخيم ، كما طالبت ادارة المخيم وزارة الهجرة والمهجرين والحكومة المحلية بتوفير سيارة اطفاء لمنع تكرار مثل هكذا حوادث .
كما طالب الوفد تزويد المفوضية بأسماء المتضررين من جراء الحريق ليتم مفاتحة وزارة الهجرة والمهجرين للأسراع بصرف مبلغ المنحة البالغة (000 ،500) الف دينار كتعويض لهم من قبل الوزارة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق