الاخبار

*حصار المدن الصناعية داخل العراق *

ويكيليكيس العراق …

في تصريح جديد لعضو لجنة مراقبة التنفيذ النيابية (النائب كاظم فنجان الحمامي) ناشد فيه معالي وزير الدفاع، وعبّرَ فيه عن حزنه وألمه لمنظر الممارسات التعسفية التي تمارسها نقاط السيطرات العسكرية التابعة للجيش، والمتمركزة في مداخل المدن الصناعية لعموم العراق. .
منوها لدورها التعطيلي واساليبها الاستفزازية في التعامل مع الشاحنات الداخلة والمغادرة من والى هذه المدن الصناعية الواقعة داخل المحافظات اًو في ضواحيها. . .
ومستشهدا بالسيطرة المنصوبة الآن في مدخل مدينة (بوب الشام الصناعية) في بغداد، والتي دأب عناصرها على طرح الأسئلة التعجيزية على أصحاب الشاحنات المترددة على المصانع التابعة للقطاع الخاص. .
مشيرا الى ان معظم الاسئلة تدور حول فحص إجازة تأسيس المعمل او المصنع، وفحص التصاريح الرسمية المصدقة من وزارة الصناعة، والتأكد من هوية اتحاد الصناعات، أما اذا لم تكن الاجازة في حوزة سائق الشاحنة فيتعين عليه التوقف لساعات وساعات حتى يسمحوا له بالتحرك بعد جلب الاجازة من صاحب المعمل. واحيانا يطالبونه بجلب كتاب تأييد من قيادة عمليات بغداد، او من قيادة العمليات في المحافظات الأخرى. .
وطالب السيد النائب وزارة الدفاع بالغاء هذه السيطرات المتطفلة على معاملنا ومصانعنا المحلية، معبرا في الوقت نفسه عن دور جيشنا الباسل في الذود عن حياض الوطن، فالجيش مكانه في سوح القتال وليس حول المعامل الإنتاجية التي يديرها ويشرف عليها القطاع الخاص. .
ومناشدا في الوقت نفسه معالي وزير الصناعة بوجوب التدخل لمنع هذه الظاهرة الاستفزازية المرفوضة. .
واختتم (الحمامي) تصريحه بخطاب موجه الى اتحاد الصناعات العراقي مطالبا إياه بتفعيل دوره الوطني في الحد من هذه الظاهرة التي تحولت الى مادة للسخرية والتندر. .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق