منوعات

اكتشاف سمكة قرش متحجرة ذات أجنحة في المكسيك

ويكليكيس العراق…

عثر علماء الأحافير في المكسيك على سمكة قرش متحجرة من العصر الطباشيري، لها زعانف صدرية طويلة، تشبه الأجنحة، لم يسبق اكتشاف مثيل لها سابقا.
وتشير مجلة Science، إلى أن باحثين من فرنسا وألمانيا والمكسيك برئاسة رومين فولا من المركز الوطني الفرنسي للبحوث العلمية، اكتشفوا عام 2012 في ترسبات كلسية عمرها 93 مليون عام، بمنطقة فاليسيلو بالمكسيك، سمكة قرش كاملة غريبة الشكل مجنحة وبحالة جيدة.
وقد أطلق العلماء على هذا النوع من الأسماك اسم Aquilolamna milarcae أي (القرش النسر)، مع أنها لا تشبه أبدا أسماك القرش المعروفة، ما اضطر العلماء إلى إنشاء عائلة خاصة لها ضمن رتبة اللمنيات Lamniformes (أسماك القرش الحديثة). وتتميز هذه السمكة بطولها (1.65 متر) وطول الزعانف الصدرية التي تشبه الأجنحة (1.90 متر).
وتمنحها ميزاتها التشريحية مظهرا غريبا، يجمع بين السمات المورفولوجية لكل من أسماك القرش والشفنين، ولها جسم طويل يشبه الطوربيد وذيل. ولها زعانف صدرية طويلة ورفيعة، وفم عريض بأسنان صغيرة جدا، يبدو أنها كانت تستخدمها لجمع العوالق.
ويعتقد الباحثون، أن هذا النوع من أسماك القرش كان بطيء الحركة نسبيا، وكانت تستخدم زعانفها الصدرية الطويلة وذيلها للانزلاق في الماء بفم مفتوح لجمع العوالق.
وقبل هذا الاكتشاف، كان علماء الأحافير قد اكتشفوا مجموعة واحدة من أسماك أحفورية كانت تتغذى على العوالق من رتبة الثعابين (Pachycormiformes). ولكن بعد هذا الاكتشاف وفقا للعلماء أصبحت بنية النظام البيئي البحري الطباشيري أكثر تطورًا.
وبالإضافة إلى ذلك، يشير هذا الاكتشاف إلى تجربة تطورية مبكرة بصورة غير متوقعة، مع ظهور أسماك قرش مجنحة، كما الحال مع أسماك المانتا (شيطان البحر) والشفنين الطائر، قبل 30 مليون سنة بنهاية العصر الطباشيري. ولكن يبدو ان هذا التطور ، تحول إلى طريق مسدود بالنسبة لأسماك القرش واختفى في نهاية العصر الطباشيري وبداية العصر الباليوجيني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق