الاخبار

خطة عاجلة من التجارة لتطوير “الحصة التموينية”

ويكيليكيس العراق …

أعلن وزير التجارة علاء الجبوري، اليوم الاربعاء، عن تقديم الوزارة خطة عاجلة لمعالجة المعوقات وتطوير البطاقة التموينية، فيما بين انه يمكن استثناء الوزارة في حال تأخر إقرار الموازنة العامة.

وقال الجبوري إن :“الوزارة شخصت المعوقات ووضعت المقترحات لتحسين وتطوير ملف البطاقة التموينية”.

واضاف “سنقدم خطة عاجلة لتذليل المعوقات المتعلقة بهذا الملف”، مؤكدا ان “الوزارة أعدت دراسة شخصت من خلالها المعوقات ووضعت المقترحات لتطوير ملف البطاقة التموينية، يتم دراستها قانونيا، وستقدم خطة بشكل عاجل لتطوير هذا الملف”.

وتابع أن “الدراسة تضمنت وجود بدائل في حال حصول تلكأ في التمويل حتى لاتكون هنالك مشاكل في تجهيز مفردات الحصة التموينية”، موضحا انه “بالامكان استثناء الوزارة وفق صيغة ١٢/١ في حال تأخر اقرار موازنة العام الحالي”.

ولفت الى انه “في حال اقرار الموازنة وتوفير التخصيصات المالية ستمضي الوزارة بالتعاقد مع الشركات لتجهيز مفردات الحصة التموينية”.

ويوم امس الثلاثاء، شدد رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، على ضرورة ان تهتم وزارة التجارة بفئة الفقراء وذلك عبر البطاقة التموينية، خاصة مع اقتراب شهر رمضان.

وبدأ تطبيق البطاقة التموينية في العراق عام 1991 لمعالجة تأثيرات الحصار الاقتصادي الذي فُرض بموجب قرار مجلس الأمن الدولي رقم 661 لعام 1990، ومن خلالها يتم توزيع المفردات الغذائية الأساسية على المواطنين شهرياً.

وبعد عام 2003 بدأ الدعم الحكومي لهذه المواد ينحسر تدريجياً وباتت توزع الحكومة 4 مواد بالمعدل، وبشكل متقطع، وشهد عام 2020 تذبذباً كبيرا في توزيع مفردات البطاقة التموينية، والذي تزامن مع انخفاض ايرادات العراق، جراء انخفاض أسعار النفط.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق