الاخبارمقالات

وانتصر الباطل على الحق!

بقلم: جمال الطالقاني

من يوم امس والكثير من الاخوة يتصلون بي حول بعض المرشحين الذين تم ترشيحهم للتصويت عليهم كوزراء لتكملة كابينة الكاظمي … ورأيي في ذلك …

اخبرتهم بأن عملية ترشيح هؤلاء قد فرضت على رئيس الوزراء فرض له ثقل كبير … ولا غرابة في ذلك لاننا نعيش في العراق تحت ظل الباطل وليس الحق ..!!

ومنذ يوم اول امس ولحد لحظة التصويت وانا امام مشهد سيذكره التأريخ … واقصد تأريخ العراق …

في النهاية وبأختصار كبير …

تم التصويت على شخوص عليهم العشرات من العلامات الاستفهامية من قبل مجلس دمار العراق ..!!
مع احترامي لبعض الخلص فيه …

اقوووووول ….

لقد انتصر الباطل على الحق في العراق وبنجاح ساحق …. !!!!

لكن….

للباطل جولة وللحق جولاااااااات …

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق