الاخبار

نواب بصريون : تركنا مفاوضات حقيبة النفط بعد أنباء مزايدات عليها بـ 60 مليون دولار

أعلن مجموعة من نواب البصرة عن انسحابهم من المفاوضات الجارية لاختيار وزير للنفط من المحافظة بعد وصول سعر الوزارة ضمن صفقات حزبية (بحسب مواقع التواصل والإعلام) إلى 60 مليون دولار أمريكي مستغربين عدم وجود تعاون لغرض ترشيح من هو الأكفأ (وفق حديثهم).

وقال النائب مظفر الفضل (عن مجموعة من نواب المحافظة) للمربد إنهم يقدرون للكاظمي موقفه الذي ينم عن اهتمام كبير بأهالي البصرة والكفاءات والنخب الأكاديمية، مستدركا “إلا أننا لاحظنا عدم وجود اتفاق وتعاون لترشيح من هو الأكفأ والأنسب لمنصب وزارة النفط وقيام البعض “مع الأسف” بالاختيار حزبيا ومناطقيا ولمصالح خاصة لا تمثل البصرة، بل أن الأخبار المنتشرة في الإعلام عن المزايدات على ذلك المنصب قد وصلت الى دفع بعض الجهات الحزبية والشركات التي تقف وراءها مبلغ 60 مليون دينار أمريكي وفق ما يثار في مواقع التواصل الاجتماعي”.

وتابع “لذلك نعلن عدم مشاركتنا في هذه الإجراءات التي تخالف عمل السلطة التشريعية والدور الرقابي الخاص بنا (كأعضاء برلمان) كما ندعو رئيس الوزراء لاختيار شخصية لوزارة النفط بعيدا عن التأثيرات الحزبية والمحاصصاتية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق