الاخبار

كورونا يقلب الحال.. مكسيكيون يتظاهرون رفضا لدخول أمريكيين لبلادهم

أغلق محتجون مكسيكيون، الجمعة، معبرا حدوديا مع الولايات المتحدة، بسبب مخاوف من انتشار فيروس كورونا عن طريق المسافرين الأمريكيين الذين لا يخضعون لاختبارات الفحص المطلوبة.
وتعهد سكان ولاية سونورا الحدودية بتعطيل حركة المرور إلى المكسيك لليوم الثاني بعد إغلاق نقطة تفتيش لساعات يوم الأربعاء. وحمل متظاهرون يضعون أقنعة على وجوههم لافتات تقول للأمريكيين “أبقوا في منازلكم”.
ولم تتجاوز الإصابات المؤكدة بفيروس كوفيد 19 في المكسيك 500 حالة، في مقابل نحو 86 الف إصابة مؤكدة في الولايات المتحدة. ومن المفترض إغلاق الحدود أمام الجميع باستثناء الأعمال والحاجات الضرورية، لكن المتظاهرين قالوا إنه لم يتم تطبيق القانون كما يجب ولم تتم مراقبته من قبل السلطات.
ودعت المجموعة المحتجة إلى تطبيق حظر العبور لأسباب سياحية أو طبية على جميع المواطنين الأمريكيين أو المكسيكيين، على أن يشمل مَن يعبرون الحدود يوميا للذهاب إلى المدرسة أو العمل في الولايات المتحدة. وطالبت السلطات بإجراء اختبارات طبية على المكسيكيين الذين تم ترحيلهم من الولايات المتحدة أيضا.
وكان الرئيس الأميركي قد أولى اهتماما كبيرا لموضوع تخفيض أعداد عابري الحدود من المكسيك إلى الولايات المتحدة، محمّلاَ هؤلاء العابرين مسؤولية جلب المشكلات الاقتصادية والاجتماعية إلى بلاده، على حد وصفه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق