منوعات

مجلس العلاقات الخارجية بواشنطن: الولايات المتحدة تدعم النظام القائم على المحاصصة بالعراق

رأى مجلس العلاقات الخارجية في واشنطن، أن الولايات المتحدة تدعم النظام القائم على المحاصصة الطائفية ضمنيا.
وقال وعضو المجلس ماكس بوث، إن “الولايات المتحدة تدعم النظام القائم على المحاصصة الطائفية ضمنياً ولكن اغلب العراقيين يعارضون ذلك، وان الشباب وخصوصا الشيعة من الذين لا يريدون الخضوع للزعماء الطائفيين قد تمردوا بعد زوال خطر داعش”.
وأضاف بوث، أن “المتظاهرين لا يريدون صيغة افضل لتقاسم السلطة بل الغائه تماماً، وأن الطريقة الوحيدة لتتحقق مطالب المتظاهرين هو حينما تعي النخبة انه من الخطر تجاهل مطالبهم بدلاً من تطبيق اصلاحات صعبة وكبيرة تحتاجها لتنشيط القطاع الخاص”.
وتابع، أن “بالرغم من التحسن الامني الان ان وضع الاقتصاد العراقي مازال سيئاً. ما يقرب من 90% من عائدات الحكومة تأتي من النفط، والحكومة تنفق ما يقرب من نصف ميزانيتها لدفع رواتب البيروقراطيين الذين لا يقومون بعمل يذكر”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق