منوعات

نائب يدعو لترك المناصب وتسليمها للمتظاهرين ويكشف محاولة لاستغلال التظاهرات لتمرير رئاسة الوزراء

دعا النائب في البرلمان، كاظم الصيادي، الثلاثاء، الأحزاب لترك المناصب وتسليمها للمتظاهرين، كاشفا عن محاولة لاستغلال التظاهرات لتمرير رئاسة الوزراء.
وقال الصيادي، في بيان تلقت إن “العراق امام مفصلين اما الدولة او ضياعها نحن مع التظاهر السلمي”، داعيا الأحزاب إلى أن “تترك جميع المناصب من درجة مدير عام فما فرق وان تكون تحت تصرف الشعب والمتظاهرين”.
وأضاف، أن “الكتل السياسية ورؤسائها كانوا بعيدين عن المشهد العراقي وعن الجوع والفقر وعن احتياجات الشعب”، مطالبا أعضاء مجلس النواب بـ”تحمل مسؤولياتهم لانهم ممثلين الشعب العراقي وطالبنا بتعديل الدستور وتطبيق القوانين”.
وتابع الصيادي، أنه “يجب ان تقدم ورقة اصلاح حقيقية تتطابق مع الدستور بعد تغيره”، داعيا اعضاء كجلس النواب الحضور الى “الجلسة ليكون الصوت الحقيقي للشارع العراقي”.
وطالب النائب، مجلس النواب  الشروع بـ”اقالة الحكومة وقبل ذلك الاتفاق على من يكون رئيس الوزراء لان هناك من يحاول استغلال المظاهرات وتمرير رئاسة الوزراء”، مشددا على ضرورة “عدم تسليم اي منصب ممن استلموا مناصب سابقة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق