منوعات

صحيفة: طالباني واللواء الرئاسي يقفان وراء عملية قنص المتظاهرين

كشفت صحيفة عربية، السبت، عن تفاصيل جديدة بشأن عمليات قنص المتظاهرين في العاصمة في بداية شهر تشرين الأول الحالي، مبينة أن رئيس جهاز مكافحة الإرهاب في إقليم كردستان لاهور شيخ جنكي الطالباني واللواء الرئاسي يقفان وراء العملية.
وقالت صحيفة “الأخبار” اللبنانية في تقرير لها إن “رئيس جهاز مكافحة الإرهاب في إقليم كردستان لاهور شيخ جنكي الطالباني، الذي تربطه علاقة وثيقة بإسرائيل، أدار بشكل مباشر عمليات القنص مقابل محطة الكيلاني حيث نشر مجموعة من القناصين في مبنى مجاور للمحطة، هو أشبه بهيكل تابع لقوات الرد السريع”.
وأضافت الصحيفة، أن “سيارتين خرجتا من «اللواء الرئاسي»، بأمر مباشر من الطالباني، بعدما أُلبس القناصون ثياب «الرد السريع»، وزُوّدوا برشاشات M16″.
وتابعت الصحيفة، أنه بلغت نسبة من قُنص هناك من إجمالي عدد الضحايا 70 بالمئة، في ظلّ اتهام لـ«الرد السريع» بالوقوف وراء هذه العمليات، وتبرئة «اللواء الرئاسي»، الذي تُطرح الكثير من علامات الاستفهام حول أدائه. مفارقة تضاف إليها مفارقات أخرى في التقرير من قبيل توجيه الاتهام إلى آمر الفوج الثاني في «لواء رئاسة الجمهورية»، العقيد نوزاد عثمان خدر، علماً بأن التظاهرات لم تصل إلى منطقة الكرادة أو الجادرية حيث تنتشر تلك القوة”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق