منوعات

مصادر: عبد المهدي يفكر بتقديم استقالته قبل الـ25 من الشهر الجاري

كشفت صحيفة الاندبندنت البريطانية، عزم رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي تقديم استقالته رسميا قبل يوم 25 تشرين الاول المقبل.
وقالت الصحيفة، في تقرير لها نقلا عن مصادر مطلعة، إن “عبد المهدي يفكر في تقديم استقالته، قبيل الموعد الذي حدده نشطاء لانطلاق موجة تظاهرات جديدة في الـ25 من الشهر الجاري، بعد تلك الدامية مطلع الشهر، استجابة لمقترح أطراف سياسية، وجدت في هذه الخطوة سبيلاً لتهدئة الشارع”.
وأضافت المصادر، أن “عبد المهدي تداول الأسبوع الماضي في قرار استقالته، مع ممثلين عن كتلتي سائرون والفتح النيابيتين اللتين رشحتاه لمنصبه، لكنه سمع رفضاً صريحاً لهذه الخطوة حينذاك”، مؤكدة أن “الوضع تغير الآن، مع إصرار نشطاء على تنظيم تظاهرات جديدة بعد أيام، ربما ستطالب بإسقاط النظام السياسي كله”.
وأوضحت، أن “ممثلي سائرون والفتح ربما تخلوا عن خطة التمسك بعبد المهدي، إذا كانت استقالته من منصب رئيس الحكومة، ثمناً كافياً لتهدئة المتظاهرين”، لافتة إلى أن “موضوع الاستقالة هذه المرة جاد للغاية لا سيما بعدما ارتبط اسم رئيس الوزراء بحملة قمع دموية ضد المحتجين مطلع الشهر، ما أسفر عن قتل وجرح واعتقال الآلاف”.
وأشارت إلى، أن “عبد المهدي لم يبقى له أي داعمين سياسيين في هذه المرحلة، وأن خيار الاستمرار والاستقالة متساويان الآن لدى عبد المهدي، الذي بات يملك بمفرده تحديد مصيره”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق