منوعات

مجلس بغداد يحدد سعر الامبير للمولدات الأهلية والحكومية للأشهر الثلاثة المقبلة

حدد مجلس محافظة بغداد سعر الامبير للأشهر الثلاثة المقبلة، بستة الاف ديـنـار لمــدة 12 سـاعـة تـشـغـيـل، وتـسـعـة الاف ديـنـار للتشغيل لمدة 24 ساعة، مبينا انه قرر اتخاذ عقوبات رادعة بحق جميع اصحاب المولدات المخالفين لهذه التعليمات.
وافـاد رئيس المجلس ريـاض العضاض، أن “المـجـلـس وبـنـاء عـلـى ازديـــاد سـاعـات تشغيل الكهرباء الوطنية للمدة الحالية، فقد حدد سعر الامبير للمولدات الاهلية والحكومية لاشهر: تشرين الاول والثاني وكانون الاول، بستة الاف دينار لمدة التشغيل البالغة 12 ساعة تبدأ من 12 ظهرا لغاية الواحدة ليلا، بينما بلغ سعره للخط الذهبي بواقع 24 ساعة، تسعة الاف دينار”.
وبــين ان “المـجـلـس وجــه جميع اعـضـاء المـجـالـس المـحـلـيـة والـبـلـديـة والاقضية والنواحي والـوحـدات الاداريــة، بالتنسيق مع المحافظة للالتزام بالتسعيرة، مع توجيه متعهدي المولدات بتعليق لافتة على المـولـد يذكر بها السعر الـذي حـدده المجلس”، لافتا الـى ان “الكثير من الشكاوى وردت الـى المجلس والمحافظة خـلال مـدة التشغيل الصيفي تؤكد عدم التزام اصحاب المولدات بالتسعيرة”.
وذكـر العضاض ان “المجلس اعـد قاعدة بيانات بجميع المخالفات وصنفها الـى انــواع لتحديد العقوبات الـلازمـة وفـرض الغرامات المالية بحسب النوع، الى جانب سحب المولد من المتعهد واعطائها لمتعهد اخر من خلال التنسيق مع الجهات الامنية الماسكة للارض بجميع المناطق للمساهمة بعملية متابعة الاداء”.
ونــوه بــان “المـجـلـس عـقـد اجـتـمـاعـا خــلال الـيـومـين المـاضـيـين مع جميع ممثلي المجالس والوحدات الاداريـة لابلاغهم بهذا التوجيه والاجـراءات الرادعة التي ستتخذ بحق كل عضو مجلس بلدي او محلي يثبت تواطؤه مع صاحب مولد من خلال شكاوى المواطنين التي ترد الى المجلس بكل الابواب سواء من خلال الشكوى المباشرة الى لجنة الطاقة او البريد الالكتروني او من خلال اللقاءات الخاصة مع اعضاء المجلس”.
واوضـح ان “عـدد المـولـدات الاهلية والحكومية في بغداد والمسجلة لـدى المـحـافـظـة، بلغ عـشـرة الاف و600 مـولـدة مـوزعـة بـين جميع مناطق العاصمة سـواء المـركـز او الاطــراف”، لافتا الـى ان “المجلس يسعى لتقنين استخدام المولدات والاعتماد على الكهرباء الوطنية بتجهيز الطاقة كونها بديلا مؤقتا وليست دائمية لحصول المواطن حاجته من الكهرباء”.ا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق