منوعات

التربية النيابية: اهمال المدارس الحكومية دفع الى زيادة اعداد نظيراتها الاهلية

بينت لجنة التربية النيابية، الاحد، ان الاهمال الحاصل ازاء المدارس الحكومية دفع الى زيادة اعداد المدارس الاهلية، لافتة الى ان الموافقة على فتح المدرسة الاهلية لايمنح الا بعد مطابقتها للضوابط والشروط الموضوعة من قبل الوزارة.

وقال عضو اللجنة النائب رعد المكصوصي في تصريح ، ان “المدارس الحكومية بدأت تتراجع فيما تقدمه للطالب، اضافة الى الدوام الثلاثي الذي يجري في بعض المدارس وزيادة اعداد الطلبة الى اكثر من 60 طالبا في الصف الواحد، كلها عوامل دفعت الى زيادة عدد المدارس الاهلية في البلاد”.

واضاف المكصوصي، أن “القانون يمنح الحق بفتح المدارس الاهلية ولكن وفق ضوابط، حيث ينص القانون على ان المدارس الاهلية التي تحقق نسب نجاح متدنية وخاصة في امتحانات الثالث المتوسط والسادس الاعدادي، فأن تلك المدارس تلغى وينتهي عملها”.

واوضح ان “وزارة التربية لم تعد تهتم بالمدارس مادفع الى زيادة عدد المدارس الاهلية، لكن الوزارة لاتمنح موافقة على فتح هذه المدارس الا اذا كانت مطابقة للضوابط من حيث المساحة والمختبرات والبنى التحتية وعدد الصفوف، ويتم منح الموافقة بعد الكشف من قبل لجنة وزارية مختصة على المدرسة الاهلية المراد فتحها”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق