منوعات

شركــة سومــو…التحــول نحــو الغـــد

تتسارع الأحداث لصالح فتح أبواب جديدة لمستقبل مشرق للصناعة النفطية في العراق بعد سنوات عديدة من الركود والتراجع وعدم القدرة على الولوج الى مساحة من البحث عن فرص الاستثمار والعمل الجدي لبناء منظومة الطاقة المتكاملة وتحفيز الانتاج وتوسيع رقعة الاستكشافات وتطوير أحد القطاعات التي ترتكز عليها الدولة أن لم يكن هو الركيزة الأولى بالفعل وبالدليل والواقع الملموس.
تعد شركة سومو الرائدة في تسويق النفط العراقي ومنذ تولي المدير العام السيد علاء الياسري للمسؤولية الاولى فيها تم اتخاذ تدابير عديدة لتطوير الشركة وهيكلتها وفقا لسياسة واضحة اعتمدتها وزارة النفط والحكومة العراقية لتحسين واقع الادارة والتعامل مع الاسواق العالمية التي تشهد توترات واستقرار متباينين من حين لاخر مايتطلب جهدا مستمرا ومتابعة وعملا دؤوبا وهو مايحسب لشركة سومو حيث تضاعف تصدير النفط بكميات كبيرة وحصلت خزينة الدولة على واردات كبيرة ساهمت في تخفيف العبء عن ميزانية الدولة في مختلف القطاعات وهو الامر الذي ضاعف مسؤولية الشركة التي تعمل بجهد يومي لتطوير واقعها ومكاسبها الممتازة.
ناقلات النفط العملاقة التي ترسو في الموانئ العراقية وتكلف مئات ملايين الدولارات لم تعد كما كانت بل تغيرت السياسة كثيرا وهناك برنامج عمل واضح لايسمح بالتأخير ويقلل الهدر في المال العام وقد تأكد ذلك من خلال الارقام فماكانت تخسره الدولة العراقية تحول الى مكاسب بسبب السياسة الجديدة المتبعة والتنسيق العالي بين القطاعات المعنية لضمان وصول النفط العراقي الى المستهلكين وحصول العراق على مستحقاته المالية كاملة.
تبذل سومو جهودا مضاعفة للتنسيق مع العالم ومع الشركات الدولية لضمان حقوق العراق كاملة وعدم التفريط فيها تحت اي ظرف خاصة مع حاجة العراق المتزايدة الى الاموال وضرورات التحول نحو الاستثمار والانفتاح نحو العالم وبهذه المناسبة فان الاعلام العراقي وجريدة كل الاخبار في الطليعة منه تلتزم بمعايير مهنية واضحة لدعم كل جهد خير لمصلحة العراق وضمان مستقبل ابنائه دون تردد او تراجع او بحث عن مصلحة .. فشكرا لمن اختار الياسري مديرا عاما لشركة سومو.FacebookTwittergoogle_plusنشر

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق