منوعات

فتح باب الاعتراض على نتائج الدور الثاني للسادس الاعدادي

فتحت وزارة التربية باب الاعتراض على نتائج الدور الثاني للعام الدراسي (2018 – 2019) بينما ناشد لفيف من طلبة الــســادس الاعـــدادي بمنحهم دورا ثالثا كـفـرصـة جـديـدة لـلـراسـبـين مـنـهـم، عـلاوة على تحسين معدل الناجحين كذلك.
وذكـر معاون مدير التقويم والامتحانات بــالــوزارة نعمة حـربـي، إن “المديرية حددت مدة التقديم للاعتراض على النتائج بـ 15 يوما من موعد اعلانها، بما يعمل على تحقيق الشفافية في العملية الامتحانية”، مشيرا إلى أن “اللجان ستعمل على متابعة حالات الاعــتــراض وتـدقـيـق الـدفـاتـر الامـتـحـانـيـة للمواد المعنية”.
وأضاف حربي، أن “المديرية تستقطع من الطلبة المعترضين رسوما مالية رمزية على كل مادة يرغبون بالاعتراض عليها”، لافــتــا إلى أن “الـتـقـديـم يــكــون مــن خـلال المـدارس باعتماد استمارات خاصة اعدت لهذا الغرض”.
وافاد بأن “قرار منح الطلبة الراسبين دورا ثـالـثـا، هــو مــن مـسـؤولـيـة الامــانــة الـعـامـة لمجلس الوزراء”، منوها بأن وزارته “هي جهة تنفيذية للقرار في حال تم اقراره والموافقة عليه”.
وبين، أن “قـرار تحسين المعدل من مسؤولية وزارة التعليم الـعـالـي والـبـحـث الـعـلـمـي حــال تــم طـرحـه على الجهات العليا وموافقتها عليه تقوم الوزارة ايضا بتنفيذه”.
وأشــار حربي، إلى أن “المـديـريـة تحتاج الى رصـد مبالغ مالية مـن اجـل اي قــرار يتم اتخاذه بشأن الامتحانات او النتائج على حـد ســـواء، لـكـون ذلــك يـحـتـاج الــى مبالغ ترصد للمراقبين ومدراء المراكز اضافة الى القرطاسية واللجان التدقيقية والفاحصين وغيرها من مبالغ من اجل توفير الخدمات في المراكز الامتحانية ومراكز الفحص”.
فـــي الـــشـــأن ذاتــــــه، نـــاشـــد لــفــيــف مـن طـلـبـة الــســادس الاعــــدادي الــراســبــين، بحسب صحيفة “الصباح”، أن “مـنـحـهـم دورا ثــالــثــا، سـيـسـهـم فـي منحهم فـرصـة جـديـدة مـن اجــل تحقيق الـنـجـاح لكونهم مــروا بـظـروف اجتماعية واقتصادية صعبة خلال مدة الامتحانات، الامر الذي ادى الى تراجع مستواهم خلال مـدة مراجعتهم للمنهاج الـدراسـي، بينما اكــد الـنـاجـحـون منهم فـي الـفـرع العلمي، انـهـم بـحـاجـة الــى مـنـحـهـم قــرار تحسين مـعـدل لكونهم لـم يحصلوا على معدلات عالية تؤهلهم لتحقيق اهدافهم المستقبلية بالدخول الى الكليات التي يرومون الدخول اليها

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق