منوعات

نائب: قدمنا جميع ملفات وأسماء المفسدين والحكومة تهاونت بالإجراءات

اكد النائب عن تيار الحكمة، اسعد المرشدي، الاربعاء، الكثير من ملفات واسماء الشخصيات الفاسدة قدمها البرلمان الى رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، لكن الى يومنا هذا لم نشهد اي اجراءات تنفيذية من قبل الحكومة.

وقال المرشدي في حديث طالعته ويكيليكيس العراق/، ان “الحكومة وعلى رأسها عادل عبد المهدي تعهد بالقبض على المفسدين وزجهم في السجون ومحاسبتهم، وتم على اثر ذلك تشكيل المجلس الاعلى لمكافحة الفساد لكن الى يومنا هذا لاتوجد اجراءات ملموسة”.واضاف ان “الملفات التي قدمها البرلمان التي تتضمن اسماء المفاسدين والادلة على ذلك، لم يناقشها رئيس الوزراء، وخاصة الاسماء الموجودة داخل العراق حيث لم يتم اتخاذ اي اجراء بحقهم، وهذه اول خطوة فشلت بها الحكومة عند تسنمها السلطة”.

واوضح ان “البرنامج الحكومة وضع ضمن اولوياته مكافحة الفساد، الا ان الكتل الموالية للحكومة تهاونت مع الفاسدين”، لافتاً الى ان “البرلمان لايستطيع القيام بكل الاعمال، حيث يجب على الحكومة القيام بدورها في مكافحة الفساد، وما البرلمان الا مشرع للقانون”.واكد ان “الكثير من الادلة موجودة وتم تقديمها الى رئيس الوزراء ولكن الى يومنا هذا لم تتخذ اي اجراءات بحق المفسدين، حيث هناك تهاون معهم مايجعل الحكومة تتحمل كامل المسؤولية عن هذه الملفات”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق