منوعات

الباوي: العراق سيدافع عن نفسه اذا لم يتخذ مجلس الامن موقفا ضد القصف الصهيوني

اكد الخبير الامني حازم الباوي، اليوم، ان العراق سيلجأ الى خيار الدفاع عن النفس في حال لم يجد آذناً صاغية من قبل مجلس الامن ازاء القصف الصهيوني الذي استهدف الحشد الشعبي ومقاره العسكرية، مبيناً ان تسويف القضية يجعل العراق امام استخدام القوة لصد اي هجوم ضد قواته.وقال الباوي في تصريح لـ ويكليكيس العراق/، ان “معاهدة جنيف وجميع المواثيق الاممية تكفل لاي دولة يتعرض امنها او كيانها او اقتصادها الى تهديد خارجي حق الشكوى لدى العصبة الاممية متمثلة بمجلس الامن الدولي ومنظمة الامم المتحدة اضافة الى باقي التشكيلات المعنية بالجانب الحقوقي والانساني الدولية”.واضاف ان “ العراق لديه الحق باللجوء للخيارات المذكورة وسلك الطرق الدبلوماسية لتقديم شكوى ضد اي طرف ينتهك سيادته ويخترق امنه الداخلي”، مبينا أن “خروج العراق من طائلة البند الاممي السابع يسهل الطريق لهذه المهمة، كون العالم باسره قد ايقن ان العراق دولة مستقلة مسالمة لا يمكن ان تهدد الامن والاستقرار العالمي”.واوضح الباوي، أن “بغداد وفي حال لم تجد اذنا صاغية او تم تسويف شكواها في اروقة العصبة الاممية فان تلك المواثيق الدولية ايضا تنص على احقية الدفاع عن النفس وردع اي تجاوز على امنها الداخلي”، مذكراً بما قاله حليف واشنطن رئيس الوزراء البريطاني الاسبق توني بلير حينما قال: “اذا تعرض امن بلدي الداخلي لا تسالني عن حقوق الانسان”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق